ثورة حتى النصر

    شاطر
    avatar
    اسماعيل ونوس
    عضو جديد
    عضو جديد

    ذكر عدد الرسائل : 13
    العمر : 71
    مكان الإقامة : سلمية
    تاريخ التسجيل : 24/01/2009

    ثورة حتى النصر

    مُساهمة من طرف اسماعيل ونوس في الإثنين مارس 30, 2009 8:07 pm


    كلَّ عامٍ لهمْ شهيدٌ جديدُ = و مضاءٌ و عزةٌ و صمودُ

    ألِفوا الموتَ فالفداءُ نشيدٌ = يتغنّى به الصّباحُ الوليدُ

    أنِفوا الذلّ و الخنوعَ فثاروا = هدفٌ واحدٌ و دربٌ وحيدُ

    لا يبالون بالرّدى إنْ تنادَتْ = أو تداعَتْ إلى النضالِ الحشودُ

    جُنّ شارونُ من صلابةِ قومٍ = ما اعتراهم تردّدٌ أو قعودُ

    كلّما زادهم نكالاً و ظلماً = زادهم قوةً و زادَ الوقيدُ



    ما درى أنّه ملاقٍ جبالاً = ينثني البرقُ دونَها و الرّعودُ

    و رجالاً تأهّبوا للمنايا = ما ثَناهم عن النّضالِ وعيدُ

    أقسموا بالترابِ لا عاشَ شعبٌ = أثقلتْهُ سلاسلٌ و قيودُ

    أقسموا بالجدودِ لا كانَ بغيٌ = في حِماهم و لن يكونَ يهودُ



    وا فلسطينُ و الخطوبُ جِسامٌ = تتوالى و الشّوقُ فيكِ يزيدُ

    لا تظنّي أنّ الشآمَ تناسَتْ = عهدَها و الودادَ أو جفّ عودُ

    لم يزلْ قاسيونُ ينتظِرُ الُّلقيا = حبيباً و في يديهِ الورودُ

    و تلالُ الجولانِ ترقُبُ عينيك = حزانى أمضّها التّبعيدُ

    حلمت باللقاءِ منذُ زمانٍ = وأتى اليومُ حيثُ توفَى العهودُ

    صدقَ السّيفُ وعدَهُ يا بلادي = فقريبٌ لقاؤنا الموعودُ

    طال ليلُ السُّرى و طال ارتحالٌ = في دروبِ الضّنى و ناءت وعودُ

    لا تُراعي إن استباحَك قومٌ = لفظتْهُم شواطئٌ و حدودُ

    غرباءُ الوجوهِ عنكِ جُفاةٌ = ساقَهم غاصِبٌ إليكِ حقودُ

    غَصَبوا الأرضَ و ادّعَوا أنّ = في التوراةِ وعداً لهم لا يحيدُ

    زَعَموا ضِلّةً و صدّق ما قالوا = حليفٌ مخاتِلٌ رِعديدُ

    و أقاموا في القدسِ دولتَهم كرهاً = فضاعَ الهوى و ضلّ النّشيدُ

    إنّه الحقُّ يا فلسطينُ يبقى = ليس يفنى و ليس عنه مَحيدُ

    إنْ يَطُلْ مَكثُهم فما دامَ ظلمٌ = وغداً يستفيقُ فجرٌ جديدُ

    و غداً تستعيدُ فرحتَها الأرضُ = و تزهو في الضّفتينِ النّجودُ

    و تعودينَ يا فلسطينُ عشقاً = أبدياً و يُستطابُ القصيدُ

    و تعودُ الرّاياتُ تخفِقُ في = الكرملِ عِزّاً و يسقطُ التّلمودُ

    و تنامينَ بعدَ طولِ سُهادٍ = ملءَ جفنيكِ و الزّمانُ رغيدُ

    حُلُمٌ راوَدَ النّفوسَ طويلاً = يتجلّى و فرحةٌ و سعودُ

    يُقبِلُ الدّهرُ مثلما كان خصباً = و جَمالاً و يرحَلُ التّشريدُ

    *****************

    اسماعيل ونوس

    [/center]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 5:14 am