سلمية في عصر بابل الثانية - وأعجوبة قناة العاشق

    شاطر
    avatar
    المحامي ليث وردة
    مشرف

    ذكر عدد الرسائل : 227
    العمر : 38
    مكان الإقامة : سلميــــــة :قصة الحب الأول والصوت الأول بعيداً عن شوارعها أصاب بالكساح وبدون رائحتها أصاب بالزكام
    تاريخ التسجيل : 11/10/2008

    سلمية في عصر بابل الثانية - وأعجوبة قناة العاشق

    مُساهمة من طرف المحامي ليث وردة في الجمعة مارس 27, 2009 2:38 am

    سلمية في عصر بابل الثانية - وأعجوبة قناة العاشق


    بقلم الدكتور ابراهيم فاضل
    لعل سلمية أعجبت نبوخذ نصر الثاني الذي حكم ما بين 605-562 ق.م بعذوبة مياهها وطيب نسائمها ووفرة خيراتها وكثرة ينابيعها ... وهو رجل الزراعة والري الأول في التاريخ ... هو صاحب الحدائق المعلقة .. بل هو الذي نشط



    بقلم الدكتور ابراهيم فاضل
    لعل سلمية أعجبت نبوخذ نصر الثاني الذي حكم ما بين 605-562 ق.م بعذوبة مياهها وطيب نسائمها ووفرة خيراتها وكثرة ينابيعها ... وهو رجل الزراعة والري الأول في التاريخ ... هو صاحب الحدائق المعلقة .. بل هو الذي نشط المهندسين لابداع طرق ري الحدائق على ارتفاع ثلاث مئة متر فوق مستوى نهر الفرات .
    الأعجوبة هي القناة التي أمر بإقامتها لتصل حاضرة سلمية بحاضرة بيلا التي عرفت فيما بعد باسم فرناكة ثم باسم أفاميا وكانت بيلا تطل على نهر العاصي وهو يغسل أقدامها من الغرب ولكنها ظمآى ... لان العاصي أخفض بكثير من مستوى رأسها الشامخ وبدلاً من رفع المياه لها على طريقة الحدائق المعلقة رأى أن يذيقها مياه كور الزهور – سلمية – ليقدم للبشرية معجزة أخرى بعد الحدائق المعلقة ، المعجزة الأولى ...!
    وهكذا كانت قناة العاشق التي لا يقدر على إيصالها من مرتفعات سلمية إلى أفاميا إلا من هندسوا الحدائق المعلقة ولولا هذه المياه العذبة لما اتخذها السلوقيون عاصمة لهم فيما بعد ، حيث من المستحيل أن تتخذ بلد عاصمة وهي ظمآى ومن المستحيل أن يقيم هذه القناة الأعجوبة غير أكبر أساتذة الهندسة في عالم ذلك اليوم أي أساتذة بابل الرياضيون .
    قناة العاشق
    1- تبدأ قناة العاشق من ثلاثة ينابيع في

    رابية المنطار والصيادة شمال شرقي سلمية وتتوحد قرب جبل عين الزرقة أي تسير المياه في ثلاثة أقنية من الشمال الشرقي لمدينة سلمية إلى غربها فتتوحد ومن هناك تتابع سيرها غرباً ثم تغيره حسب أوامر الهندسة لتدور حول جبل الشيخ علي كاسون ثم جبل علي زين العابدين ومنه إلى اودية تركبها بجسور أو على جسور يتجاوز طول بعضها مئة وعشرين متراً وبارتفاع وسطي من 8-15 متراً وتظل هذه القناة جادة في سيرها إلى أن تقطع مسافة مئة وخمسين كيلو متراً .
    2- تسير القناة من منبعها إلى مصبها في مجرى حفر لها خصيصاً بعمق يتراوح ما بين 2-3 أمتار وعرض 60 سم . 3- حصنت القناة من جانبيها بجدران مبنية من الحجارة الصغيرة المغموسة بالملاط حيث يتسع المتر المربع لأكثرمن خمسين حجراً وهكذا تكون قناة العاشق قد حصنت بجدارين من الحجر المغموس مساحتيهما ستمئة ألف متر مربع (600000 م2) .
    4- رصفت أرض القناة بألواح من الحجر البازلتي من منبعها إلى مصبها كما أنها سقفت بمثلها من الحجارة البازلتية بحيث لا تنفذ مياه الأمطار والوحول إليها فكان حاصل ما فرشت به الأرض وما سقفت به حوالي مليون لوح حجري ( شطيحة) .
    5- عبرت القناة اثني عشر جسراً حيث نصبت لها جسور على الوديان فسارت فوقها محصنة بجدران وسقوف تمنعها من الهرب وتمنع النفوذ إليها .
    6- صممت لها فتحات لري القرى العطشى على طريقها وقد بلغ عدد الفتحات اثنتين وثلاثين فتحة .
    7- ولما وصلت القناة مدينة أفاميا انتشرت فيها في حلاقيم من الفخار وبشكل يضاهي توزيع المياه اليوم في أحدث المدن .
    هذه هي قناة العاشق التي تدل على التعاون بين الناس ... تدل على مهارة المهندسين ... تدل على ازدهار فن العمارة ... تدل على دماغ بفهم بفن التجريد الرياضي .

    منقول عن الزميل الاستاذ : المحامي احمد صالح حسن


    _________________
    لا تصالحْ!
    ولو منحوك الذهبْ
    أترى حين أفقأ عينيكَ
    ثم أثبت جوهرتين مكانهما..
    هل ترى..؟
    هي أشياء لا تشترى..
    هل يصير دمي -بين عينيك- ماءً؟
    أتنسى ردائي الملطَّخَ بالدماء..
    تلبس -فوق دمائي- ثيابًا مطرَّزَةً بالقصب؟
    إنها الحربُ!
    قد تثقل القلبَ..
    لكن خلفك عار العرب
    لا تصالحْ..
    ولا تتوخَّ الهرب!
    avatar
    ام آية
    عضوماسي
    عضوماسي

    انثى عدد الرسائل : 136
    العمر : 36
    مكان الإقامة : الرياض
    تاريخ التسجيل : 23/04/2009

    رد: سلمية في عصر بابل الثانية - وأعجوبة قناة العاشق

    مُساهمة من طرف ام آية في الأحد أبريل 26, 2009 4:52 pm

    مشكور ويعطيك العافية
    avatar
    المحامي ليث وردة
    مشرف

    ذكر عدد الرسائل : 227
    العمر : 38
    مكان الإقامة : سلميــــــة :قصة الحب الأول والصوت الأول بعيداً عن شوارعها أصاب بالكساح وبدون رائحتها أصاب بالزكام
    تاريخ التسجيل : 11/10/2008

    رد: سلمية في عصر بابل الثانية - وأعجوبة قناة العاشق

    مُساهمة من طرف المحامي ليث وردة في الإثنين أبريل 27, 2009 12:22 am

    أهلين ام آية
    نورتي ..............
    بكـــــــــــل احتـــــــــرام


    _________________
    لا تصالحْ!
    ولو منحوك الذهبْ
    أترى حين أفقأ عينيكَ
    ثم أثبت جوهرتين مكانهما..
    هل ترى..؟
    هي أشياء لا تشترى..
    هل يصير دمي -بين عينيك- ماءً؟
    أتنسى ردائي الملطَّخَ بالدماء..
    تلبس -فوق دمائي- ثيابًا مطرَّزَةً بالقصب؟
    إنها الحربُ!
    قد تثقل القلبَ..
    لكن خلفك عار العرب
    لا تصالحْ..
    ولا تتوخَّ الهرب!

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يوليو 23, 2017 6:42 am