المخيم الطبي العيني الخيري الأول في سلمية

    شاطر
    avatar
    شادي
    مشرف عام

    ذكر عدد الرسائل : 684
    العمر : 35
    مكان الإقامة : سلمية
    تاريخ التسجيل : 17/02/2008

    المخيم الطبي العيني الخيري الأول في سلمية

    مُساهمة من طرف شادي في الخميس ديسمبر 18, 2008 1:17 am



    يعد مجتمعنا مجتمع فتي ويشكل الشباب الفئة الأكثر وعيا وإحساسا بمشاكل المجتمع لان تأثيرها يكون اكبر , ولنجاح أي مشروع تنموي لابد ان يرتكز على هذه الفئة العمرية الأكثر وجودا بالمجتمع وهي ( فئة الشباب ) , فالشباب هم الأكثر انجذابا للمشاريع التنموية لما فيها من صعوبة وتحدي , فمن هذا المنطلق يعد العمل التطوعي جاذبا لفئة الشباب أكثر من العمل الروتيني لأنها ترتكز على مشاركة الجميع فيكون الجميع مسئول عن عملية التنمية وبالتالي يمكن المحافظة عليها من قبل الجميع .

    فالشباب المتطوع في منظمة الهلال الأحمر السوري خير مثال للعمل التطوعي الجاد الذي يترك أثرا كبيرا في المجتمع وهنا لدينا مثالا واضحا عن هذه الأعمال التطوعية , حيث أقيم في محافظة حماه المخيم الطبي العيني الأول بين 27\11- 1\12 \2008 , ليقدم هذا المخيم فحص طبي مجاني ونظارة طبية مجانية لكل مريض , بدأ المخيم أعماله على مدار ستة أيام من الساعة العاشرة صباحا ً وحتى الثامنة مساءاً , وقد التقينا مع بعض المنظمين لهذا المخيم فتحدثنا مع الدكتور مرهف الحموي والذي يمثل مجموعة الحموي للصناعات الطبية والدوائية , حيث اخبرنا بداية بالتعريف بنفسه :

    مرهف خضر الحموي : مواليد 1977 اختصاصي طب عيون تخرج من بريطانيا والإقامة حاليا في سوريا , بدأت العمل التطوعي الإنساني ضمن اختصاصي وهو طب العيون , حيث اعمل الآن على إقامة مشروع أوبتيميد ( OPTI-MED ) , يضم هذا المشروع ثلاثة أقسام رئيسية :

    القسم الأول: عبارة عن بنك عيون للتبرع وهو عبارة عن مشروع إنمائي غير ربحي , والقسم الثاني هو صناعات دوائية , القسم الثالث يضم صناعة المستحضرات الطبية .

    تعنى مؤسسة أوبتيميد بالعديد من المشاريع الخيرية بالتنسق مع مؤسسات دولية طبية عينية على سبيل المثال ما تم مؤخرا ً وهو المخيم الطبي العيني الخيري الأول في محافظة حماه حيث كان بالتنسق مع شركة كابتل أوبتشينس البريطانية
    ( CAPITAL-OPTICHANS ) التي تعمل في نفس مجال مؤسسة أوبتيميد , حيث تم تقديم الفحص المجاني والعلاج المجاني ( دوائي , نظارات طبية ) , وتم معاينة أكثر من ( 3 آلاف ) حالة خلال ستة أيام في سلمية وحماه والغاب , وتم تقديم أكثر من ( 3 آلاف نظارة وحوالي 200 عدسة ) لذرع عمليات المياه البيضاء وكلها بالمجان . وتم ذلك بالتنسق مع منظمة الهلال الأحمر في المحافظة .

    ويتابع الدكتور مرهف ممثل مجموعة الحموي للصناعات الطبية والدوائية حديثه وهو صاحب الفكرة حيث قال : انه كان بحديث هاتفي مع الدكتورة ( ثريا جان محمد ) صاحبة شركة كابتل أوبتشينس , وهي طبيبة بريطانية يتناقشان في المخيم الأخير الذي قامت به في كينيا , فطرحت فكرة لإقامة نفس المخيم في سوريا وخاصة في محافظة حماه , وتم التنسيق لتنفيذ هذه الفكرة منذ بداية الشهر العاشر ( 2008 ) , حيث تولى الهلال الأحمر مخاطبة الجهات الرسمية للحصول على موافقة رئاسة مجلس الوزراء لإدخال المعدات والنظارات بدون رسوم جمركية وغيرها , والذي لا بد ان نقدم لهم الشكر الجزيل لتعاونهم في إنجاح هذا المشروع .

    وأضاف الدكتور مرهف ان التنسيق تم مع الدكتور فادي عياش رئيس فرع الهلال الأحمر في حماه على اختيار الأماكن للعمل وتوزيع أيام العمل وبالفعل افتتح المخيم في سلمية بتاريخ 27 -11 بحضور عدد من المسئولين في الدولة والفعاليات الحزبية والثقافية والأهلية والدينية , حيث اشرف على تنظيم الدور الهلال الأحمر فأقيمت خيمة بجانب الصالة الرياضية في الحديقة العامة تتسع لـ 500 منتظر وتحتوي على غرفة خاصة للمعاينة وغرفة للمراقبة , تمت معاينة حوالي 500 حالة يوميا ً , على مدى ثلاثة أيام بما يعادل 1500 حالة , حوالي 8 % من هذه الحالات التي تمت معاينتها لديها إصابات بالغة وسيتم مناقشة هذه الحالات في المجمع الملكي البريطاني لأطباء العيون , وحوالي 60% حالات خفيفة انكسارات واضطرابات في الرؤية أو حساسية وصفت لهم نظارات طبية , وحوالي 32% حالات متوسطة الشدة أغلبها الماء البيضاء والزرقاء . وسيتم إرسال نسخة من هذا الاستطلاع إلى منظمة الصحة العالمية ليتم تسجيها ضمن إحصائيات الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية , حيث تعتبر محافظة حماه عينة نموذجية لموقعها المتوسط داخل سوريا .

    وأخيرا ينهي الدكتور مرهف حديثه بان هذا المخيم كان الأول وسنبذل قصارى جهودنا ليكون المخيم الثاني جراحي ونحاول ان يكون هذا المخيم بشكل دوري ليتم التنسيق لمخيم أخر بأقرب فرصة ممكنة .

    لقاء مع الدكتور إسماعيل خضور :

    الدكتور إسماعيل خضور : رئيس شعبة الهلال الأحمر في سلمية , عضو مجلس محافظة حماه , عضو سابق في اتحاد أطباء الأسنان العرب , خريج جامعة دمشق 1974 باختصاص ( مداواة لبية ) من أقدم أطباء سلمية حيث اعتبر الثالث باختصاص طب الأسنان في سلمية , رئيس مجلس إدارة جمعية رعاية الأطفال المصابين بالشلل الدماغي في سلمية .
    لمحة عن الهلال الأحمر في سلمية :

    منظمة الهلال الأحمر في سلمية قديمة منذ عام 1968 إلا ان نشاطاتها توقفت فترة معينة من الزمن حتى أعيد فتحها بعام 2002 بإدارة جديدة .

    تقوم شعبة الهلال الأحمر بنشاطات متعددة منها :

    إعداد الشباب المتطوعين للاستعداد للكوارث , بالإضافة إلى دورات في القانون الدولي والإنساني , ودورات تمريض وإسعاف أولي وكمبيوتر ولغة وكل الأمور التي تهم الشباب وتجعلهم مرتبطين بالشعبة , حيث يبلغ عدد المتطوعين الشباب حوالي ( 75 ) شاب وشابة بالإضافة إلى أعضاء هيئة عامة بحدود ( 300 ) عضو مع متعاونين من المجتمع والمنظمات الأهلية الأخرى والمؤسسات الدينية . كما تقوم الشعبة بالأعمال الخيرية بمناسبة الأعياد , كتقديم المساعدات المادية والعينية للعائلات الفقيرة والتي يقوم بتقديمها المتبرعين , كما تقوم بتقديم الكراسي لذوي الاحتياجات الخاصة حسب الإمكان , كما تقوم الشعبة بتكريم الأمهات في الأعياد كعيد الأم .

    س‌- ما هي الجهود التي بذلها الهلال الأحمر لإنجاح المخيم ؟

    ج- منذ ان أصبحت فكرة المخيم على ارض الواقع تم التنسيق مع الدكتور مرهف ومجموعة الحموي ) لاختيار موقع المخيم ثم قام الشباب المتطوعين بتوزيع البروشورات على المدارس والجمعيات , وأماكن تواجد المواطنين حيث قاموا بتغطية إعلامية كبيرة لإعلام المواطنين بوجود المخيم وعمله , وخلال عمل المخيم قام المتطوعين الشباب باستقبال المرضى وتنظيم الدور خاصة أننا فوجئنا بعدد كبير من المراجعين وكان لا بد من وضع خطة منظمة لاستقبال هذا العدد من الإخوة المواطنين . ومن المعلوم انه كان مخصص يومان لمنطقة سلمية , وباتصال الشعبة مع الدكتور مرهف حيث بذلت الشعبة مجهودا لإضافة يوم ثالث بتاريخ ( 2- 12 ) كما أننا بذلنا جهود مع الفريق الطبي لزيادة ساعات الدوام حيث استمر العمل لساعتان إضافيتان , ومع ذلك كنا نتمنى ان تكون الفترة أطول لاستيعاب عدد اكبر من الإخوة المواطنين وسنبذل جهود في هذا الاتجاه .

    كما قامت شعبة الهلال الأحمر بتكريم الدكتور مرهف الحموي والدكتورة ( ثريا جان محمد ) , بتقديم شهادة تقدير لهما لجهودهما في إنجاح هذا العمل الإنساني لشعبة الهلال الأحمر.

    كما التزمت الشعبة بعد المخيم لتوزيع العلاج والنظارات الموصوفة للمرضى , ونتأمل من الدكتور مرهف ان يخصص يوم من كل شهر لمتابعة الحالات في الشعبة وسنعلن عن ذلك لاحقاً .

    س- هل كانت نتائج المخيم مرضية برأيكم ؟

    جـ - من خلال تواجدنا بين المرضى والمواطنين وخاصة الذين خضعوا للفحص الطبي , وجدنا أن الناس كانت مرتاحة جداً لطريقة الفحص وشعرت ان الفريق يبذل جهودا إضافية للوصول إلى أفضل تشخيص وعلاج , حيث كانت النتائج ممتازة .

    س- كيف كان الإقبال في باقي المناطق :

    جـ - كان الإقبال كبير في مدينة حماه حيث تجاوز العدد ( 1000 ) مراجع , وفي الغاب ليوم واحد تجاوز العدد ( 450 ) مراجع مما يدل على ان ثقة الناس بهذا المخيم كانت كبيرة , والمرضى شعروا بالاهتمام الكبير المقدم لهم .

    س- ما الإضافة التي ترغب بها ؟

    جـ - أتمنى من الإخوة في كافة المناطق الالتفاف حول شعبة الهلال الأحمر في سلمية وكافة منظمات الهلال الأحمر في سوريا . لان هذه المنظمة الإنسانية بحاجة دائماً للدعم الأهلي والرسمي لنستطيع النجاح والوصول إلى أفضل النتائج والجاهزية عند حدوث أي طارئ ودامت الصحة والعافية والطمأنينة للجميع .


    رجاء حيدر- من سيريا نوبلز


    _________________
    أنا وحبيبي صوتان في شفةٍ واحده....
    أنا لحبيبي أنا. وحبيبي لنجمته الشارده...

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يوليو 27, 2017 10:52 pm