((بكاء النخيل)) قصيدة نثرية للشاعر :نزيه ابراهيم صقر

    شاطر
    avatar
    mohtadyg
    مشرف

    ذكر عدد الرسائل : 20
    العمر : 63
    تاريخ التسجيل : 10/10/2008

    ((بكاء النخيل)) قصيدة نثرية للشاعر :نزيه ابراهيم صقر

    مُساهمة من طرف mohtadyg في الثلاثاء نوفمبر 11, 2008 5:22 am

    بكاء النخيل

    قصيدة للشاعر : نزيه صقر

    شجيرات ملأى باليمام الجريح
    خلجان خاوية نوار سها مضت
    أنهار شاحبة تزقزق في مجاريها
    سرب جراد يلوح بالأفق
    جثث باردة معلقة على أبواب السماء
    برك ملأى بالجوع والكراهية
    فضائح مغذّاة بالإهانات
    أفواج من البعوض تطنّ في ناظريّ
    تنادي الحداد كي يصنع ناره من هذا الصخب
    لهيب يستعر0حدس في الروح
    هبوب في رياح النفس
    والوطن مرثّية ينشدها رجل ثمل
    000000000
    يأخذ القمر إجازته الشهرية
    تليّل أسراب النجوم في زوايا السماء
    ياحوذيّ النجوم خذها إلى موردها
    لعلّي أرى فألي
    فخيول النفس هامدة
    ومملكة الليل فتحت أبوابها للهذيان
    1
    سدمٌ لا آفاق لها
    حزن يهطل بغتة
    لا يلبس معطفا يقيه المطر
    وطن يجلس على أرجوحة

    يخالطني القيئ والصمت
    صخب في المياه الآسنة
    رياح تأوي في أعماق البحار والخلجان المقفرة
    حزن اليتامى يصفر في وحشة الليل
    جيوش مذبوحة
    بلاد تعجن الزيف00 بدموع00ودم
    مرايا لساعات الانتظار ثقيلة كهم أبدي
    نول اهترأ
    فلك مهشم
    منارات كاذبة
    طيوف تهتز كزلزال
    يرجّ الأغوار السحيقة

    في أعماق الصحراء تحوم صقور
    وفي السهول البعيدة تتضرع أيائل
    2
    للماء أسئلة
    قبائل تتناحر على بلاد وهمية
    لهاث في مهاميز قيدي
    يهسّ في حذاء الهزائم
    غروب في الشمس
    لا شفق في الأفق
    أمل معلق بين الأودية والسماء
    طيور حزينة تشق طريقها وسط الغابات الوعرة
    الضباب يحجب المصابيح
    وردة توبّخ العالم
    شفّافة مرايا السماء
    عري موحش للرمل في عزلته
    شيخ يلوك صلاته
    في صفيح حرائق الهزائم
    أجفل الريح لا تعيد التراتيل
    3
    يدك ثقيلة أيها الليل على رأسي
    تعبرني أحاسيس دون ملامح
    لها صمت لصوصك
    ترقص على نبض الأمواج المتواصل
    أبواب مواربة للوهم
    أشعة الفجر لا تبتسم
    ظلال وعشب وموانئ
    شطآن مهجورة بلا أغاني
    رايات غزو ترفرف
    ريح تنفخ في الأودية
    أنينها يدقّ أبواب كهوف متناثرة
    ركام حكا يا لسراب خادع في سهوب بعيدة
    أقواس عارية يرنّ فيها سكون الصمت
    الزمن كابوس لا ينجلي
    نفس مصدعة يتردد فيها أصداء نواقيس
    لا نقطة ابتداء عند أطراف البحر
    والماء لايرمّم لغته في الطين



    4
    جداول دون قوافٍ
    بدوٌ رحّل
    جمال تسير00 لا حادي للعيس
    مدن مهووسة بالبكاء
    جيل من الوهم يدق صباحات مؤجّلة
    لا شمس تفتح ظلمة
    تنفح في بروج العماء
    مآسي لا تترك كتبا
    يد العار مرسومة فوق الخيام
    نحيب مزّق الصمت
    طقوس حزن بدائية
    ليس للوقت رائحة
    لتفك أزرار الوهم
    حياة تنهي دورة الفصول
    ولا تبتدىء من جديد
    هواء مدنس بنسيم السلام
    برد يعض أصابعنا
    وتحت الفيء أطفال جوعي

    5
    يمشي الغروب
    مّتكئا على عكّازه الصمت
    يتنقل في صحراء
    أقفل فيها الخراب الزمن
    شجرة صبار عجفاء
    لا طيور في السماء
    ولا ضوع ورد
    وديان الخيبة فتحت غورا
    دمار منتشر
    عالم يفتح ملهى للموت
    جثث منسية في المفارق
    غمرات القهر تسرح في قفر الصحراء
    قطار مجنون يسافر بنا
    أحلام تائهة لم تنقَّط بعد
    مبادىء واقفة لا تتقن الجلوس
    ترقص حافية على شاطىء الفاجعة
    ومهانة أن يكون لك وطن
    أشدّ قساوة عليك من خصومك


    6
    دروب شاحبة تسافر بوزرها
    سخط وحزن دفين
    الحياة ليست صخرة
    الحياة اسفنجة مليئة بالحفر والطمي
    قوانين تائهة تنادي بازارا
    تباع فيه الأحلام
    خواء 00وحقل خرب
    مشرعا سيجارته
    يتكىء البحر على الأسئلة
    يصيخ السمع لتنهدات الأمواج
    أعقاب جمل لم تكتمل
    تنقل أسئلة استفهام
    وأجوبةٌ عمياء
    ذهبت ببريق حلم شارد
    يموت كبحار في لحظة جهل
    ارفعي عقيرتك أيتها الصحراء
    غنّي حتى يطرب الموت
    7
    يتبختر المجهول
    يتبرج بالوهم
    لا غيمة للصبح نصبت رايتها
    خرائط تبكي وما من فارس
    بهتان طفح في أنسام الليل
    شرب الصباح ضجيج المياه
    رياح قهر لا يجد دربه
    إبل سائمة 00
    كبرياء ثملة00انساب عواطف
    عباء تها كلمات ضيقة
    مزايدة في إظهار التقوى
    رجال للضجر والكلمات الفائقة التهذيب
    مسمما بالوهم أخلع أحلامي
    غيم يفر من أرض السواد
    ورجال جياع في الصحراء يموتون تباعا
    8
    يستهلكنا الصبر والصمت
    تكتبنا الأقدار وتمحونا في لحظة واحدة
    اندحارات تطوف قي ناظريّ
    أمة متمادية في هزائمها
    رياح تهب تشرب دموع الصباح
    في جحيم لا ينطفىء ناره




    أوطان ترقص نوحاً
    حنى الحزن رأسها
    أبوابها خربة00لا معزّون
    لا تملك الأكفان لموتاها
    عطب يبحر بشراعه في سفينة مصدعة
    والبرُّ بعيد
    ريا ح تعفو مآثر طفت كالخرق البالية
    شموس انكسفت
    ظلام يخيِّم على البلاد الحزينة
    رمح ينكسر وجواد كبا
    وطن معلَّق في عود مشنقة
    وُثغاء الأطفال وشم مغولٍ جدد
    9
    بحواسي الخمس أنشدها
    (( اركب سفينة ذاتك ولا ترفع شراعا ))
    الأيام تمضي وأنا أبقى
    لا شعاع يصافح قمم الجبال في الصباحات0 الباكرة
    توق للعودة للكهوف الأولى
    جمر شاحب تحت الرماد
    لم يبتلَّ جوف الصحراء بالندى
    جراح تتنقل في كل عضو
    أحقاد تغنِّي كعصافير هائجة
    بيوت تنطفئ في نار جحيم الحرب
    جزّارون يشربون الخمر في جماجم الموتى
    أشدّ حنك الحروف
    إلى مثواها في صحراء الكلام

    10
    أنصب الأشراك لجمل تائهة
    أنصت للريح عبر السهول
    في داخلي شيء لا أستطيع البوح به
    كلّما غرت به ابتعد فيّ
    ظلام يخيّم في البلاد البعيدة
    غراب يرقد في الخرائب
    ضوضاء تتنامى
    غيوم هادئة تتأهّب
    عيون مبهورة بالرؤى
    تتعثر في خطوها
    ريح تعصف في رداء الصحراء المخرّم
    والجبين حجر ٍ تنوح فيه الأحلام
    ترتخي قبضة الذ اكرة استنفذتها السنون

    11
    غفوة في الزمن وأنين حطام
    أنهار تبدِّ ل وجهتها كلما دبّ فيها العويل
    تراب يتثاءب
    كراسات للماء
    يكتب فيها الطيّن فصوله
    مراكب وداع مخذولة تسير في كوابيس وذكريات مقهورة
    فقاعات صباح ولىّ
    عاصفة للعطش
    حشرجات لطيور تهاجر
    لا فجر للكلمات
    جداول وضفاف تتآكل
    مستقيم كالحق
    أقف على عتمة الشبهات
    أنفق حياتي قبل أن أبدأ
    أسأل نفسي في أوقات شتى
    أعرف الطرقات دون أن أبلغها

    12
    وقع أقدام جديدٍ تمحو القديم
    في نوافذ لا تشرف على آفاق
    عقد من اللؤلؤ
    يحيط بجسد الليل
    غبَّ المطر
    رائحة تراب ينتعش
    أغنيات ونبؤات عتيقة
    شآبيب احتفالية
    تنهض قبل قيامة النهار
    ارفعوا السوط عن أحلا منا
    فالخيال مرجل كبير يغلي
    والعقل ديك حقيقي
    يعتلي تلة الخراب ويصيح
    ينشد رؤى
    لا تأكلها أصابع الزمن
    الليل بارد يا أمي
    أرسلي لي شالك المنسوج من الصوف أتدثر فيه

    نزيه صقر 7- 3 -2008
    _
    ..

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 10, 2018 1:56 am