عاجل جداً . إلغاء المادة / 548 / قانون عقوبات عام المتعلقة بجرائم الشرف .

    شاطر
    avatar
    المحامي ليث وردة
    مشرف

    ذكر عدد الرسائل : 227
    العمر : 39
    مكان الإقامة : سلميــــــة :قصة الحب الأول والصوت الأول بعيداً عن شوارعها أصاب بالكساح وبدون رائحتها أصاب بالزكام
    تاريخ التسجيل : 11/10/2008

    عاجل جداً . إلغاء المادة / 548 / قانون عقوبات عام المتعلقة بجرائم الشرف .

    مُساهمة من طرف المحامي ليث وردة في الأربعاء يوليو 01, 2009 2:28 pm

    نساء سورية
    2009/ 07/ 01



    [b]أصدر اليوم السيد الرئيس بشار الأسد مرسوما تشريعيا ينص على تعديل المادة العار في قانون العقوبات السوري، صاحبة الرقم 548، والتي تمنح أوسمة بلا حدود لقتلة النساء باسم الشرف! فيما يشكل انتصارا جزئيا للنضال الشاق الذي خاضه موقع نساء سورية، بكل النساء والرجال على مساحة الوطن، الذين واللواتي بذلن الغالي والرخيص لإخراج هذه الجريمة من الصمت القاتل الذي كانت فيه إلى النور، كخطوة أولى لمسح وصمة العار هذه عن جبين سورية
    نص المرسوم :
    [b][b]أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم التشريعي رقم (37) للعام 2009 القاضي
    بإلغاء المادة 548
    من قانون العقوبات والاستعاضة عنها بنص آخر وفيما يلي نص المرسوم

    [b]الجمهورية العربية السورية
    المرسوم التشريعي رقم (37)
    رئيس الجمهورية
    بناء على أحكام الدستور
    يرسم مايلي ..
    المادة 1- تلغى المادة
    (548) من قانون العقوبات ويستعاض عنها بالنص التالي..


    [b]يستفيد من العذر المخفف من فاجأ زوجه أو أحد أصوله أو فروعه أو أخته في جرم الزنا المشهود أو في صلات جنسية فحشاء مع شخص آخر فأقدم على قتلها أو إيذائها أو على قتل أو إيذاء أحدهما بغير عمد على أن لا تقل العقوبة عن الحبس مدة سنتين في القتل
    [b]المادة 2- ينشر هذا المرسوم التشريعي في الجريدة الرسمية
    دمشق في 9-7- 1430 هجري
    الموافق 1-7- 2009 ميلادي.

    رئيس الجمهورية
    بشار الأسد




    أما النص القديم للمادة 548 فينص على:
    المادة 548:


    (( 1 - يستفيد من العذر المحل من فاجأ زوجه أو أحد أصوله أو فروعه أو اخته في جرم الزناالمشهود أو في
    صلات جنسية فحشاء مع شخص آخر فأقدم على قتلهما أو ايذائهما أو على قتل أو ايذاء أحدهما بغير عمد ))

    2 - يستفيد مرتكب القتل أو الأذى من العذر
    المخفف إذا فاجأ زوجه أو أحد أصوله أو فروعه أو أخته في حالة مريبة مع آخر


    المحامي
    ليث وردة عضو في المرصد / نساء سورية /.



    _________________
    لا تصالحْ!
    ولو منحوك الذهبْ
    أترى حين أفقأ عينيكَ
    ثم أثبت جوهرتين مكانهما..
    هل ترى..؟
    هي أشياء لا تشترى..
    هل يصير دمي -بين عينيك- ماءً؟
    أتنسى ردائي الملطَّخَ بالدماء..
    تلبس -فوق دمائي- ثيابًا مطرَّزَةً بالقصب؟
    إنها الحربُ!
    قد تثقل القلبَ..
    لكن خلفك عار العرب
    لا تصالحْ..
    ولا تتوخَّ الهرب!

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أبريل 24, 2018 6:03 pm