شواطئ...

    شاطر
    avatar
    شادي
    مشرف عام

    ذكر عدد الرسائل : 684
    العمر : 36
    مكان الإقامة : سلمية
    تاريخ التسجيل : 17/02/2008

    شواطئ...

    مُساهمة من طرف شادي في الأربعاء يونيو 24, 2009 1:06 am

    هى كاتبة خليجية اماراتية الجنسية .. تكتب تحت اسم مستعار وهو شهرزاد .. تكتب بـ مجلة زهرة الخليج الأماراتية فى زاوية تحمل أسم شواطئ شهرزاد .. وهى مجلة أسبوعية تصدر صباح كل سبت من كل أسبوع
    .


    عدل سابقا من قبل شادي في الأربعاء يونيو 24, 2009 1:11 am عدل 1 مرات


    _________________
    أنا وحبيبي صوتان في شفةٍ واحده....
    أنا لحبيبي أنا. وحبيبي لنجمته الشارده...
    avatar
    شادي
    مشرف عام

    ذكر عدد الرسائل : 684
    العمر : 36
    مكان الإقامة : سلمية
    تاريخ التسجيل : 17/02/2008

    رد: شواطئ...

    مُساهمة من طرف شادي في الأربعاء يونيو 24, 2009 1:08 am

    عندما تغيب.. تلحق بك كل حروف اللغة.. وتتبعك كل الكلمات.. فلاشيء بعدك يُكتب..


    غياب -1

    عندما تغيب الشمس.. يأتي القمر
    وعندما يغيب المساء.. يأتي النور
    وعندما يغيب اليأس يأتي الأمل
    وعندما يغيب الفرح يأتي الحزن
    وعندما يغيب الناس.. يأتي آخرون
    وحدك عندما تغيب.. تترك كل الأشياء خلفك في حالة غياب..



    غياب -2

    عندما تغيب
    أستجمع أنفاسي
    أُلملم بعثرة نفسي
    أملأ قلمي بالحزن
    أبحث عن أوراقي أُحاول أن أصف لون وطعم ورائحة غيابك
    لكن... لا شيء حين تغيب يُكتب..



    حنين -1

    ما زلت أبحث عن مفهوم حقيقي لمعنى الحنين
    ترى.. ما هو الحنين؟
    هل هو إحساس مُؤلـم ناتج عن نهاية مؤلمة لحكاية فاشلة
    أم أنه إحساس مُزمن يستعمرنا في كل الأوقات.. فلا يعترف بالوقت.. ولا بالزمان؟
    أم هو إحساس غامض لا نعرف لِمَن وإلى أين.. وإلى ماذا؟
    أو أنه عاطفة خامدة تشتعل في داخلنا في لحظات الحزن والاشتعال بالذكرى؟
    أم أنه إحساس قوي.. أقوى من حاضرنا.. وأقوى من يومنا.. فيسرقنا من أنفسنا.. ويطير بنا إلى الماضي الذي كنا به ذات يوم من أصحاب الفرح والسعادة؟



    حنين-2

    أتعـــرف؟
    ما زلت أحن إليك
    ما زلت أُفتش بين بقاياك عن شيء منك
    ما زلت أُسافر إلى عهدك ووعدك الجميل
    وما زال الحنين يقف عائقاً بيني وبين النسيان..
    لكن.. يبقى أجمل ما في الحنين أنه لا يطير بي.. إلاّ إليك..



    حنين -3

    تُـــرى؟
    أيهما أشدّ إيلاماً:
    لحظة الفراق ذاتها
    أم لحظة الحنين بعد الفراق؟



    بكاء -1

    أشياء كثيرة تُعلّمنا البكاء
    الشوق يُعلّمنا البكاء
    الانتظار يُعلّمنا البكاء
    الافتقاد يُعلّمنا البكاء
    الرحيل يُعلّمنا البكاء
    الحنين يُعلّمنا البكاء
    الوحدة تُعلّمنا البكاء
    الغربة تُعلّمنا البكاء
    لكـــن.. الدرس الأكبر الذي نتعلّم منه البكاء.. هو الموت..



    بكاء -2

    وأشياء أُخرى علَّمناها نحــنُ البكاء
    قلوبنا الولهى بهم
    أعُيننا العطشى لوجوههم
    ذاكرتنا المتضخمة بهم ذكرياتنا المليئة بتفاصيلهم
    وسائدنا المبللة بدموع الشوق إليهم
    درُوبنا التي شهدت لهفة أقدامنا تجاههم
    وطُرقاتنا التي شهدت لحظة ضياعنا في البحث عنهم
    رسائلنا التي احتضنت صدق مشاعرنا نحوهم



    ذاكرة -1

    مَن منكم مازال يحتفظ بذاكرة نقيّة؟
    مَن منكم ما زالت ذاكرته بلون الطيف الجميل؟
    مَن منكم ما زالت لديه قُدرة الاحتفاظ بصورهم الجميلة بعد الرحيل برغم حرائق الفراق.. وتشوهات الفراق.. وخرائب الفراق؟
    مَن منكم ما زال يغمض عينه كي يزور بذاكرته مدناً دافئة ويُوقظ أحاسيس جميلة؟
    تُـــرى؟
    مَن منكم ما زالت تفاصيله الماضية بكل طقوسها على قيد الحياة فيه؟



    ذاكرة -2

    سيدي.. باءت كل طرق نسيانك بالفشل
    فما الخلطة السرية التي إذا ما تناولها قلبي.. فقد ذاكرته الحزينة بك وعاش سعيداً؟
    فأحياناً.. أنساك كي أتذكرك
    وأحياناً أتذكرك كي أنساك
    فأفشل في الأُولى
    وأفشل في الثانية..


    _________________
    أنا وحبيبي صوتان في شفةٍ واحده....
    أنا لحبيبي أنا. وحبيبي لنجمته الشارده...
    avatar
    شادي
    مشرف عام

    ذكر عدد الرسائل : 684
    العمر : 36
    مكان الإقامة : سلمية
    تاريخ التسجيل : 17/02/2008

    الهروب..إلى..

    مُساهمة من طرف شادي في الأربعاء يونيو 24, 2009 1:13 am

    للهروب أسباب وأنواع·· وربما كان الهروب إلى الذات هو النوع الأصدق والأنقى· فليس أصدق من الذات في استقبالنا
    **************************************************
    اهرب، إذا كان في هروبك حياة جديدة لكبريائك، وكرامتك التي أُهدرت تحت مُسمَّيات الحب والحنين والغيرة، ومصطلحات أُخرى مزخرفة لا انتهاء لها·

    اهرب، إذا شعرت بأنّ الحزن بدا ينسج خيوطه حول قلبك النقي ويخنق بقايا الفرح فيك، وبأنهم أصبحوا مصدراً عظيماً لهذا الحزن·

    اهرب، إذا شعرت بأن إحساسك تجاههم غباءة، وخيالك بهم غباء، ولهفتك عليهم غباء لا يفوقه غباء، وبأنك بدأت تتحوّل مع الوقت إلى مُهرِّج مُضحك

    اهرب، إذا شعرت بأن الطريق المؤدي إليهم بدأ يشعر بك، وبأن الأرض التي تقف عليها أمامهم بدأت تشعر بك، وبأن الجدران المحيطة بك معهم بدأت تشعر بك، ومازالوا هم في طور اللاَّشعور بك·

    اهرب، إذا شعرت بأن المنطق يرفض إحساسك، وبأن قيمك ترفض إحساسك، وبأن نقاءك يرفض إحساسك، وبأن إحساسك يرفض نفسه·

    اهرب، إذا باءت محاولاتك للوصول إلى قلوبهم بالفشل، وباءت محاولاتك لتجاهلهم بالفشل، وباءت محاولاتك لنسيانهم بالفشل·

    اهرب، إذا ضاق عليك الحلم، وضاق عليك الأمل، وضاق عليك النبض، وضاق عليك المكان، وضاعت ملامح الزمان في عينيك·

    اهرب، إذا أكسبوك عادات الحزن، وفتحوا قابليتك للألم، ودربوك على الغبن والانكسار، وعلّموك البكاء بلا انتهاء·

    اهرب، إذا شعرت بأنك فجرت ينابيع الغرور في داخلهم، وبأنك ضخّمتهم حد الانفجار، وتقزّمت أمامهم حدّ التلاشي، فأصبحوا أضخم من أن يروك أمامهم، وأصبحت أصغر من أن تراهم·

    اهرب، إذا لاحظت أنك بدأت تتلوث كي تصل إليهم، وبدأت لا تُشبه نفسك كي ترضيهم، وبدأت ترقص فوق النار كي تبهرهم، وبدأت تخون كي تلفت انتباههم·

    اهرب، إذا أصبح ليلك في بُعدهم ناراً عظيمة، وأصبح يومك معهم ناراً أعظم، وأصبحت تضاريس وقتك وسويعاته معاناة لا تنتهي·

    اهرب، إذا اكتشفت أن شيئاً ما في داخلك بدأ يموت، وأن شيئاً ما فيك بدأ يذبل كالورد المقطوف، وأنك بدأت تنتهي كالسراب في آخر الطريق·

    اهرب، إذا لاحظتهم يتلذذون بإذلالك، ويتعمدون نكرانك، ويقفزون فوق رفات حلمك الجميل بهم، وكأنهم أصدروا حكماً خفياً بإعدامك·

    اهرب، إذا لمحت آثار البكاء عليهم فوق وسادتك، أو شعرت بسمّهم يسري في عروق قلبك، أو اكتشفت خنجرهم الغادر في ظهرك المطمئن لهم·

    اهرب، إذا سمعتهم يتهامسون بما ليس فيك، ويلصقون بك من التهم ما لا تعلم، ويقذفونك بالباطل، ويرمون براءتك بذنب الذئب·

    اهرب، إذا أصبح إحساسك فانوساً مشتعلاً في عينيك، وأصبح صوتك المرتعش لا يعبِّر عنك، وأصبح صمتك المصطنع لا يسترك·

    اهرب، إذا طال انتظارك فوق محطات صراعهم، ولمحت قطارات أيامك تفر أمامك كالجواد الغاضب، وشعرت بأن لا شيء بقي معك سوى ظلّك المنطفئ·

    اهرب، إذا شعرت بأنهم بدأوا يُسيئون فهمك، ويمزقون تاريخك، ويشوهون عراقة إحساسك، ويُطفئون مصابيح طريقك إليهم·

    اهرب، إذا شعرت بأن نفسك لا تستحق منك كل هذا الشقاء، وبأنهم لا يستحقون منك كل هذا الإحساس


    _________________
    أنا وحبيبي صوتان في شفةٍ واحده....
    أنا لحبيبي أنا. وحبيبي لنجمته الشارده...
    avatar
    شادي
    مشرف عام

    ذكر عدد الرسائل : 684
    العمر : 36
    مكان الإقامة : سلمية
    تاريخ التسجيل : 17/02/2008

    أيها الغائب هناك

    مُساهمة من طرف شادي في الأربعاء يونيو 24, 2009 1:16 am


    "غيابك مرحلة من مراحل القصف العاطفي ,, لا يكتب ولا يقرأ ولا يوصف "

    حين لا تكون هنــا
    يباغتني الخوف المرير
    فأعود طفلة بظفائر قصيرة
    أبحث عن حضن أمي
    وحكايات أمي
    التى تبث الأمان بي .

    حين لا تكون هنــا
    يغزو الصقيع أركاني
    فأرتجف وحدي كورقة خريفية
    أتطاير كالعهن المفتت
    أبحث عن واحة استقر فوقها
    وأرسم وجهك على رمالها .

    حين لا تكون هنــا
    يكثر ألتفاتي
    وتكثر استفهاماتي
    وتكثر اسبابي
    ويكثر مرورى على بابك
    كعشاق الأساطير القديمة

    حين لا تكون هنــا
    اتحول إلى امرأة عجوز
    احمل هم غيابك
    فوق صدرى
    واجوب مدن الشوق
    بحثا ً عنك
    ويزيد البحث سنواتي
    وهنا ً على وهن .

    حين لا تكون هنــا
    يخيل إلي أن أركان الكون تتقارب
    و السماء تقترب من الأرض
    والقمر يلتصق بالشمس
    والنجوم تتكسر كمصابيح الطرقات

    حين لا تكون هنــا
    أكون في حالة بحث مفضوح
    أبحث فى الوجوه
    واطارد الظلال الخاطفة
    و إتبعثر فى خطواتي المتثاقلة
    وانزوى بحثا ً عن شئ
    يمت لك بصله .

    حين لا تكون هنــا
    تتنازعني رغبات مجنونة
    ويغزونى جنون العشق
    وتغوص بي سيوف الشك
    حتى الاعمااااااق
    واتحول فريسة سهلة
    للظنون والظنون .

    حين لا تكون هنــا
    أتلاعب بسنوات عمري
    وأمسح كل آثار النضج مني
    وأعود مراهقة
    بسنة عشقها الأولي
    وأنقش أول حروف أسمك
    على أوراقي

    حين لا تكون هنــا
    افتقدني
    أبحث عني فلا أجدني
    امد لي يدي فلا ألمسني
    اناديني فلا أسمعني
    وأتلاشي تحت شمس غيابك
    كقطرة ماتت عطشي

    حين لا تكون هنــا
    لا شئ يبقى هنا
    تغيب الأشياء سيدي
    كل الأشياء وأجمل الأشياء
    وأغيب أنا قبل الأشياء


    _________________
    أنا وحبيبي صوتان في شفةٍ واحده....
    أنا لحبيبي أنا. وحبيبي لنجمته الشارده...

    ...مؤيد،،،
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    ذكر عدد الرسائل : 74
    العمر : 39
    مكان الإقامة : حاليا مقيم بالسعودية
    تاريخ التسجيل : 28/03/2009

    رد: شواطئ...

    مُساهمة من طرف ...مؤيد،،، في الأربعاء يونيو 24, 2009 1:21 am

    عمنستنى المزيد شادي وشكرا ألك
    avatar
    شادي
    مشرف عام

    ذكر عدد الرسائل : 684
    العمر : 36
    مكان الإقامة : سلمية
    تاريخ التسجيل : 17/02/2008

    كـــــــــــــــــــــــــم؟

    مُساهمة من طرف شادي في الأربعاء يونيو 24, 2009 1:44 am



    كم X كم Xكم X كم .. أنشودة حزينة أرددها كل ليلة حين أبحث عنك و لا أجدك

    تُـــــــرى ؟
    كم ليلة يجب أن أسهر كي أقتنع بأن الليالي لن تأتي بك ؟

    وكم صباحاً يجب أن أستقبل كي أتأكد من انك لن تشرق مع الصباح مرة أخرى ؟

    وكم سنة يجب أن أغمض عيني كي أفتحهما على صوت خطواتك نحوي ؟

    وكم سنة يجب أن أكتب كي أعلمك قواعد القراءة بإحساس ؟

    وكم سنة يجب أن أبكي كي أتخلص من عادة البكاء عند الحديث عنك؟

    وكم سنة يجب أن ألوّح لك مودعة كي أقتنع بأنك رحلت؟

    وكم سنة يجب أن أسبح في اتجاهك كي أقتنع بأنك لست على الضفة الأخرى من النهر؟

    وكم سنة يجب أن أُصاب بالجنون كي لا أُعرّض عقلي لصدمة واقع لا يحتويك ؟

    وكم سنة يجب أن أتعذب و أحزن كي أفقد شهية الحنين إليك ؟

    وكم سنة يجب أن أحترق حتى أصف لك طقوس غيابك؟

    و كم سنة يجب أن أطير كي ابتعد عن أطلالك و بقاياك؟

    و كم سنة يجب أن أناديك كي أقتنع بأنك رجل لا يسمع؟

    وكم سنة يجب أن أصرخ كي يصلك نبأ حزني ؟

    وكم سنة يجب أن أجلس في الظلام كي أتخلص من عقدة الخوف في غيابك ؟

    وكم سنة يجب أن أكتب فوق الجمر كي أتخلص من عادة الكتابة إليك ؟

    وكم سنة يجب أن أثرثر كي يصلك صوت ألمي بوضوح؟

    وكم سنة يجب أن أتوه في الأرض كي تجمعني بك صدفة عابرة ؟

    وكم سنة يجب أن أفتش في زحامهم كي أعثر على نسخة منك؟

    وكم سنة يجب أن اتعلق بحبال الوهم كي أقطع حبل الأمل برؤيتك؟

    وكم سنة يجب أن أغتسل بمطر الصيف كي أقتنع بأنك سحابة صيف مرت بسلام؟

    وكم سنة يجب أن أنام كي أوهم نفسي بأنك مجرد حلم جميل عبر ؟

    وكم سنة يجب أن أسير فوق الشوك كي أتخلص من عادة البحث عنك بين الطرقات؟

    وكم سنة يجب أن أجلد نفسي كي أعذبك تحت جلدي؟

    وكم سنة يجب أن أموت كي أقتلك في داخلي ؟

    وكم سنة يجب أن أتوقف عن الحياة كي أنساك ؟

    وكم سنة يجب أن أقرأ في الصفحة الأخيرة كي أتمكن من استيعاب أن الحكاية الجميلة ، انتهت بألم ؟


    _________________
    أنا وحبيبي صوتان في شفةٍ واحده....
    أنا لحبيبي أنا. وحبيبي لنجمته الشارده...

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 19, 2018 6:36 pm